بذور النعناع 100 بذرة - Mentha

الاسم العلميMenthaالعائلةالشفويةوقت الزراعةفى الربيعالتكاثربالبذور النّعناع هو أحد أفضل الأعشاب العطريّة، وموطنه الأصليّ أم?  المزيد من المعلومات

8.00 ر.س

رمز المنتج

Z.178688.16477607204549732

الوزن

0 kg

نفدت الكمية

نبهني عندما يكون المنتج متاح

شارك المنتج

وصف المنتج
الاسم العلميMentha
العائلةالشفوية
وقت الزراعةفى الربيع
التكاثربالبذور


 النّعناع هو أحد أفضل الأعشاب العطريّة، وموطنه الأصليّ أمريكا الشماليّة وأستراليا وجنوب أفريقيا، وينتشر بشكلٍ كبير في جميع المناطق ذات المناخ المعتدل، ويُستخدم  لإضافة النكهة للطعام، وفي بعض الأوقات يستخدم  كدواء عشبي لعلاج مرض الرّبو والحساسيّة وتسريع عمليّة الهضم والعناية بالبشرة والفم، ويساعد أيضا على فقدان الوزن والتقليل من خطر فقدان الذّاكرة ومعالجة بعض أنواع الصداع، وأيضا يستخدم في صناعة العطور، ويدخل في تحضير بعض الوصفات، مثل: إضافته إلى سلطة الفواكه أو الشاي والعصائر، ويُوجد العديد من المواد المنتجة التي تحتوي على نكهة النعناع، مثل: الشاي، والزيوت، و اللبان، ومعجون الأسنان ومنعشات الفم؛ ورائحته القوية تطرد الذباب والنمل؛ لذلك يكثر الناس من زراعته في المنازل,


زراعة النعناع باستخدام البذور

شراء بذور النعناع من متجر فلاحة.

إحضار إناء مخصص للزراعة أو أي إناء آخر مناسب.

تعبئة الإناء بالتراب المخصص للزراعة.

نثر البذور فوق التربة وتوزيعها في كل الأماكن وعدم الاكتفاء بمكان واحد.

نثر القليل من التراب فوق البذور، وسقايتها بكمية مناسبة من الماء.


يُنصح عند زراعة النعناع بما يأتي:

يُفضل عند زراعة النعناع زراعتها في مكانٍ تصله أشعة الشمس بشكلٍ جزئي، ويمكن زراعتها في مكانٍ تصله الشمس بشكلٍ كلي إذا تمّ ريّها بالماء باستمرار.

يمكن أن يُصاب نبات النعناع بالصدأ، الذي يظهر على شكل بقع صغيرة على الجوانب السفلية من الأوراق باللون البرتقالي، ويمكن استخدام مبيد فطريات عضوي، والسماح للنباتات بأن تجف.

يُفضل زراعة النعناع في تربة غنية ورطبة تتراوح درجة حموضتها بين 6.5-7.0، وفي حال كانت التربة ضعيفة يمكن تطبيق سماد عضوي في منتصف الموسم بعد التقليم.

يمكن زراعة النعناع في أواخر الربيع، أو يمكن زراعته قبل ذلك ب8-10 أسابيع في الداخل قبل الصقيع، وتنبت البذور خلال 10-15 يوماً

في حال عدم الرغبة في انتشار نبات النعناع في جميع أنحاء الحديقة يمكن زراعة النعناع في أصيص؛ وذلك لأنّها سوف تنتشر في أيّ مكانٍ تلامسه.