القائمة
سلة المشتريات

بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans

بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans
بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans
بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans
بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans
بذور شجرة التيكوما ستانس- Tecoma Stans
  • التوفر: متوفر
  • عدد البذور: 50 بذرة
6.00 ريال
التصنيف النباتي
الاسم العلميTecoma Stans
العائلةبنيونية
وقت الزراعةفبراير إلى أبريل
التكاثر بالبذور

شجيرة مستديمة الخضرة سريعة النمو جداً وتنمو بسرعة وبكثافة حتى أن الشجرة الأم تنمو عليها الأغصان بشكل مستمر وعلى الساق ومن كل جانب اوراقها ريشية والوريقات بيضية مستطيلة الى مسننة، والأزهار لامعة بوقية في عناقيد تظهر في الربيع والخريف وهي قادرة على النمو في الأراضي الشحيحة المياه وهى شجيرة متوسطة الحجم يصل ارتفاعها الى 6م  تتميز بأنها قوية التحمل والصبر وفي ذات الوقت تعطي أزهارها الصفراء بغزارة في أشد أنواع الحر والجفاف بالتالي هي من شجيرات الزينة المناسبة للبيئة الشديدة الحر نظراً لقدرتها القوية جداً على النمو والإزهار في تلك الظروف 
وتزرع التيكوما في الحدائق الخاصة و العامة لجمال أزهارها وتنمو في الشمس المباشرة 

 تتحمل الجفاف و تنموا جيدًا في المناخات الدافئة. تجذب الأزهار النحل والفراشات والطيور الطنانة.
 ينتج النبات قرونًا تحتوي على بذور صفراء ذات أجنحة ورقية. يعتبر النبات علفًا مرغوبًا عندما ينمو في الحقول التي ترعى بها الماشية.

تكاثره

يمكن إكثارها بواسطة البذور أو العقل، وكذلك بواسطة الترقيد.

ويجود النبات تحت ضوء الشمس الكامل كما يتحمل بعض الظل. و النبات مقاوم للحرارة ولا يحتاج إلى ري كثير بعد التأسيس. ونمو النبات متوسط إلى سريع اعتماداً على خصوبة التربة ومحتواها من الرطوبة. ويبدو أن هذا النبات لا يُصاب بأي آفات وأمراض كما أنه يتأقلم مع كل الظروف. ويمكن تشكيل النبات إلى أي شكل مرغوب فيه عن طريق التقليم. كما تصلح زراعته في أوانٍ.

ميعاد الزراعة: فبراير إلى أبريل


طريقة زراعة شجرة التيكوما والعناية به
تتم زراعة البذور أولا في المشتل من فبراير الى ابريل ثم يتم زراعتها بنقلها، وهي في عمر سنة أو سنتين من الأصيص، وتزرع في الأرض الدائمة في أي وقت ما عدا الشتاء. ويراعى ترك مسافة مناسبة بين كل شجيرة وأخرى، بحيث لا يتأثر حجمها عند اكتمال نموها. وتتم زراعة التيكوما عن طريق حفر جور بعمق واتساع نصف متر، وذلك لتأخذ الجذور راحتها عند عملية النمو ، ويوضع في كل جورة كمية من السماد العضوي المتحلل . ثم تقلم الجذور التالفة وتغرس الشجيرة على أن تكون في المستوى نفسه الذي كانت عليه بالمشتل أو أعمق منه قليلاً . ثم تردم الجورة وتقلم الشجيرة تقليماً خفيفاً ليحدث التوزان بين القمة والجذر ثم تروى . ويمكن أن تزرع الشجيرة كنماذج منفردة ، أي أن تزرع كل شجيرة وتكون قائمة بنفسها . كما يمكن أن توجد في مجموعات طبيعية فيراعى فيها غزارة النمو ونجاح كل منها في البقعة والمكان الذي خصص لها، ويتم التقليم في فصل الربيع.

من أسباب انتشار زراعتها في المناطق الحارة أنها تتميز بـ:
  • تتحمل الجفاف وتنشط في التربة المفككة.
  • دائمة الخضرة وتبقى أزهارها لمدة تصل إلى ثمانية أشهر.
  • نموها سريع وأفرعها قائمة مما يجعلها صالحة كشجيرة مستقلة تزين فيها الشوارع والحدائق والزوايا.
  • مقاومة للتيارات البحرية فيمكن الاستفادة منها وزراعتها قرب الشواطئ.
  • قابلة للتقليم والتشكيل حسب الرغبة.


اسماء اخرى للشجرة

تيكوما صغير، تيكوما ستانس، شجرة الصفير، الأجراس الصفراء، الأبواق الصفراء، تاكوما، تكومة، تيكومة، تكوم

كتابة تعليق

تنبيه: ( لاتستطيع كتابة أكواد html داخل النص )!
رديء ممتاز